حساب الخصم: أبسط حاسبة لمعرفة الأسعار قبل وبعد الخصم

يحب أغلبنا سماع كلمة “حسومات” أو “خصومات”، وخاصة على السلع التي نرغب بشرائها بشدة، ولا نملك ثمنها الكامل. وتختلف القيمة الناتجة عن حساب الخصم من سلعة إلى أخرى، وسنتعرف الآن على كيفية حساب الخصم وطريقة استنتاج السعر قبل وبعد الخصم.

ما هو حساب الخصم

هو حساب نسبة الحسومات التي تطرأ على سلعة ما خلال عمليات البيع والشراء، وبالتالي فهي عملية حسابية اقتصادية. يستخدمها التجار من أجل ترغيب الناس بالبضاعة كجزء من العملية التسويقية؛ بهدف تسريع عملية بيعها، وخاصة عند وجود كميات كبيرة منها في نهاية الموسم، أو إذا كان المنتج جديدًا ولا يلقى رواجًا بين الناس. كما يمكن أن يستخدموا حساب الخصم في حالات قليلة عندما لا يستطيع المشتري تأمين ثمن السلعة كاملًا، أو عندما يكون المشتري أحد معارف التاجر أو البائع. ونستطيع القول هنا بأن حساب الخصم عملية اجتماعية أيضًا.

معايير حساب الخصم

قد يلجأ بعض التجار إلى التدليس أو الغش في أسعار المنتجات، حيث قد يرفع سعر بيع سلعة معينة من تلقاء نفسه، ثم يضع عليها خصمًا مرتفعًا أيضًا بحيث يبقى رابحًا، مما يعطي قيمةً أعلى للسلعة ويرفع من نسبة ربح التاجر، وهو أمر غير مقبول في أصول التعاملات التجارية. لذلك يجب أن يتحلّى حساب الخصم بعدة معايير مذكورة في السطور التالية:

  • يجب أن يوازي سعر البيع المعلن عنه للسلعة متوسط الأسعار المعلنة للسلع المشابهة أو المطابقة عند بقيّة التجار.
  • يجب أن يعادل سعر الخصم تقريبًا سعر الفائدة البنكيّة المعلن عنها.
  • على التاجر ألّا يتجاوز في حساب الخصم هامش التفاوض، كي لا تتحول أرباحه إلى خسائر.
  • وعلى المشتري أن يتأكد من سعر الخصم الحقيقي من خلال معرفة سعر السلعة الأساسي ونسبة الخصم.

كيفية تحديد سعر البيع للسلعة

تحدد أسعار السلع من قبل لجان خاصة بالشركة المنتجة لهذه السلع، وتراقب الأسعار فيما بعد من قبل لجان التموين؛ لضمان عدم حدوث الغش. ويحدد سعر البيع للسلع بإحدى طريقتين:

تحديد سعر السلعة على أساس التكلفة

تعتمد على تحديد سعر السلعة بناءً على التكلفة الكلية مع إضافة هامش الربح المسموح به، وحساب نسبة الربح المتوقع عند بيع كامل الكمية، وذلك بعد خصم المصاريف. وتعتبر هذه الطريقة صحيحة ويتم اعتمادها من قبل الكثير من الشركات المصنعة. ولكن عيبها الأساسي هو التناسب العكسي بين سعر البيع وكمية الإنتاج؛ حيث كلما قلت الكمية المنتجة زاد سعر البيع لتغطية نفقات التكلفة.

تحديد سعر السلعة على أساس ظروف السوق

تعتمد طريقة التسعير هذه على الموازنة مع أسعار المنافسين، ويحدد السعر بعد تحديد طبيعة السلعة أو الهدف منها أو ظروف الطلب عليها. وتؤثر المنافسة بين الشركات على تحديد السعر ومصاريف الدعاية وطريقة التوزيع أو إيصال السلعة. ويكمن العيب الأساسي لهذه الطريقة بتغير سعر السلعة من فترة لأخرى، وذلك حسب ظروف السوق ونشاط المنافسين.

مثال عن سعر البيع للسلعة وكيفية تحديده

كان سعر تكلفة نوع من الأدوات المنزلية على التاجر أحمد 100 دولار، ويريد هذا التاجر حساب سعر البيع لهذه السلعة. فيتبع الأسس التالية:

  • سعر التكلفة: 100 دولار.
  • نسبة السلعة من تكلفة رأس المال 1% = 1 دولار.
  • حصّة السلعة في الإيجار 1% = 1 دولار.
  • حصّة السلعة في العمالة 2% = 2 دولار.
  • معدل الربحيّة 10% = 10 دولار.
  • سعر بيع السلعة = سعر التكلفة + نسبة السلعة من تكلفة رأس المال + حصة السلعة في الإيجار + حصة السلعة في العمالة + معدل الربحية = 100 + 1 + 1 + 2 + 10 = 114 دولار.

ويكون هامش التفاوض أقلّ من الفرق بين سعر البيع والتكلفة الإجمالية، أي يكون أقل من الربح؛ بحيث لا يخسر التاجر. ويجب أن يكون في هذا المثال أقل من: 114 – 104 = 10.

كيفية حساب الخصم

من السهل جدًا حساب الخصم، حيث يعتمد مبدؤه على ضرب السعر الأساسي بكسر عشري مقامه العدد 100، أو بالعدد العشري الناتج عن قسمة عدد الخصم على 100، حيث يحدد التاجر مسبقًا هذا الكسر والمسمى “نسبة الخصم”. ثم نقوم بطرح الناتج من السعر الأساسي. وإليك المثال التالي لفهم هذه العملية الحسابية:

لنفترض أن أحد متاجر الألبسة قد وضع خصمًا مقداره 10% أي (0.1) على نموذج محدد من الفساتين ذات السعر 25000 -بغض النظر عن نوع العملة المستخدمة- ولحساب الخصم على هذا السعر نستخدم العلاقة الرياضية التالية:

مقدار الخصم = السعر الأساسي (قبل الخصم) × نسبة الخصم

وبناءً على ذلك يكون مقدار الخصم:

25000 × 0.1 = 2500

ويوجد طريقة أخرى أيضًا لحساب الخصم، تتجلى بعملية تناسب، حيث يقابل السعر الأساسي العدد 100، بينما تقابل نسبة الخصم الرقم الناتج والمعبر عن مقدار الخصم، وتكون العملية كالتالي:

كل 100 فيها 10

كل 2500 فيها x

ينتج عنه:

x = 2500 × 10 / 100 = 2500

كما يمكن أن تؤمن لك بعض المواقع هذه الحسابات مباشرةً بطريقة سهلة جدًا، تعتمد فقط على إدخال سعر السلعة الأساسي ونسبة الخصم التي حددها التاجر.

كيفية حساب سعر البيع للسلعة بعد حساب الخصم

للانتقال من سعر السلعة الأساسي إلى سعر السلعة بعد الخصم سنمرّ بعملية حسابية بسيطة جدًا، ألا وهي عملية الطرح. حيث نطرح العدد الناتج عن حساب الخصم الذي ذكرناه في الفقرة السابقة من السعر الأساسي للسلعة، ويكون العدد الناتج في النهاية معبرًا عن سعر السلعة بعد حساب الخصم. وما عليك إلا الاطلاع على تكملة المثال السابق لتوضيح هذه الفكرة أكثر:

فرضنا في المثال المذكور في الفقرة السابقة أن سعر السلعة 25000 وحسبنا مقدار الخصم فكان 2500، وبناءً على ذلك يكون سعر السعة بعد الخصم:

25000 – 2500 = 22500

كيفية حساب سعر البيع للسعلة قبل حساب الخصم

تخيل أنك كنت تتسوق، ولاحظت وجود لافتة على واجهة أحد المتاجر مكتوب عليها “خصومات مغرية، 30% من الأسعار السابقة”، ودفعك الفضول إلى معرفة فيما إذا كان البائع يخدع الزبائن أو لا. ستلاحظ أنه يكتب على بطاقة السلع كل من السعر الأساسي والسعر بعد الخصم ونسبة الخصم أيضًا، وللتأكد من ذلك يتوجب عليك استخدام بعض المعادلات الناتجة عن قلب العلاقات الرياضية السابقة لحساب الخصم والسعر الأساسي معًا. وسنوضح ذلك بالاستعانة بأرقام المثال السابق، على فرض أننا رمزنا للسعر الأساسي بـ y، ومقدار الخصم بـ x، وعندها يمكننا أن نكتب:

كل 100 فيها 10

كل y فيها x

y = x * 100 / 10 = 10x

وبالاعتماد على العلاقة:

مقدار الخصم (x) = السعر الأساسي (y) – السعر الجديد بعد الخصم

x = y – 22500 → y = 22500 + x

ونستنتج عند مساواة طرفي العلاقة:

y = y

10x = x + 22500

10x – x = 22500

X = 22500 / 9 = 2500

ويعبر عن مقدار الخصم. أما السعر الأساسي فيكون:

y = 10x = 10 * 2500 = 25000

قد تبدو العلاقات السابقة معقدة بعض الشيء، لذلك توجد الكثير من المواقع التي تمكنك من حساب سعر السلعة قبل للخصم بعيدًا عن عناء التعامل مع الأرقام والمعادلات، إلا إذا كنت ممن يستمتعون بالرياضيات.

كيفية حساب نسبة الخصم

يعتبر حساب نسبة الخصم من أسهل الطرق الحسابية في الرياضيات، حيث لا تختلف نسبة الخصم عن النسبة المئوية كثيرًا، وعلينا فقط معرفة السعر الأساسي قبل الخصم والسعر الجديد بعد الخصم، ثم طرح السعر الجديد من الأساسي؛ لنحصل على مقدار الخصم. ونقسم بعدها مقدار الخصم الناتج على السعر الأساسي. كما يجب ضرب الناتج بالعدد 100، لنحصل على نسبة يمكن قراءتها بـ(المئة).

وكمثال على ذلك: إذا علمت أن مطعمًا ما قد وضع خصمًا على وجبة بيتزا، وأخبرك الموظف أن سعرها الجديد هو 4500، بعد أن كان سعرها الأساسي 6500. ورغبت بحساب نسبة الخصم على الوجبة، فما عليك سوى إجراء العمليات التالية:

6500 – 4500 = 2000

2000 / 6500 * 100 = 30.76% ≈ 31%

كما يوجد طريقة أخرى لحساب نسبة الخصم وتتجلى بتقسيم السعر الجديد بعد حساب الخصم على السعر الأصلي، ثم طرح الناتج من العدد 1، ثم ضرب الناتج الأخير بـ 100. ويمكننا استخدام المثال السابق لتوضيح فكرة الحسابات أكثر:

1 – (4500/6500) = 0.3076

0.3076 * 100 = 30.76%

كيفية استخدام حاسبة سعر الخصم

تستطيع حساب الخصم بالطرق اليدوية السابقة، ولكن إذا كنت على عجلة من أمرك فتستطيع اتباع إحدى طريقتين، وهما:

  • البحث عن المواقع التي تؤمن حاسبة سعر الخصم، والتي تعتمد فقط على إدخال بضعة متغيرات؛ تتضمن السعر الأساسي قبل الخصم ونسبة الخصم والسعر الجديد بعد الخصم. ويعتبر استخدام حاسبة سعر الخصم أمرًا في غاية السهولة، كما أنه يعطي نتائج صحيحة ودقيقة وبزمن قصير.
  • استخدام الآلة الحاسبة لإنجاز بعض العمليات الرياضية، نكتب السعر على الآلة الحاسبة ثم نضرب بنسبة الخصم، ونطرح الرقم الناتج من السعر الأساسي.

سعر الخصم بالنسبة للتاجر

يختلف سعر الخصم بالنسبة للتاجر باختلاف نسبة الربح والتكلفة وما إلى ذلك، وليضمن التاجر عدم تعرضه للخسارة بعد وضعه خصمًا على سلعة ما، فإنه يتبع التالي:

  • يحسب هامش التفاوض (الربح).
  • يحسب النسبة المئويّة بين هامش التفاوض والتكلفة الإجماليّة.
  • يعبر الناتج عن القيمة العظمى للخصم، حيث يكون عندها الربح في حدوده الدنيا.

ولفهم هذه الفكرة أكثر يمكننا العودة إلى مثال التاجر أحمد والاطلاع على تكملته:

إذا أراد التاجر أحمد أن يضع خصمًا على نوع من السلع بحيث لا يخسر، فيجب عليه في البداية حساب هامش التفاوض، والذي كان 10%. ثم يحسب النسبة المئوية لسعر الخصم، والتي تساوي:

10 \ 104 * 100 = 9.6%

وبذلك يجب ألا يتجاوز سعر الخصم هذه النسبة لكي يبقى التاجر رابحًا.

سعر الخصم بالنسبة للمستهلك

يختلف سعر الخصم بالنسبة للمستهلك عن سعر الخصم بالنسبة للتاجر، فالتاجر هو الذي يحدد نسبة الخصم للمستهلك، ويتم حساب سعر الخصم بالنسبة للمستهلك بواحدة من الطريقتين التاليتين:

الطريقة الأولى

يمكن حساب نسبة الخصم بالنسبة للمستهلك بعد معرفة سعر الخصم، وذلك بطرح السعر الجديد من السعر الأساسي، ثم تقسيم الناتج على السعر الأساسي، والضرب بـ 100 في النهاية.

وكمثال على ذلك: إذا عرض تاجر فرنًا للبيع بسعر 200 دولار، ثم أصبح سعره بعد الخصم 180 دولار، فكم تكون نسبة الخصم بالنسبة للمستهلك؟

سعر الخصم = سعر البيع قبل الخصم – سعر البيع بعد الخصم

200 – 180 = 20

نسبة الخصم:

20 \ 200 * 100 = 10%

الطريقة الثانية

وتعتمد على تحديد السعر ما بعد الخصم بعد تحديد نسبة الخصم، وذلك باتباع العلاقة الرياضية التالية:

سعر البيع بعد الخصم = السعر قبل الخصم – (السعر قبل الخصم × نسبة الخصم)

وبالعودة إلى المثال السابق، وإذا علمت أن السعر القديم (قبل الخصم) هو 200 دولار ونسبة الخصم 10%، فيكون عندها السعر الجديد بعد الخصم:

200 – (200 * 0.1) = 180 $

وبذلك نكون قد ذكرنا أهم المعلومات المتعلقة بحساب الخصم، وحساب الأسعار قبل وبعد الخصم ونسبة الخصم، مع ذكر بعض الأمثلة لتسهيل التعامل مع الكلمات والأرقام. فأرجو أن تصل الفائدة المرجوة من هذا المقال إلى الجميع.

إليك أيضاً المزيد من أدوات موقع احسبلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

facebook twitter linkedin whatsapp